آخر الأخبار

ندوة حول كتاب : ( أمراؤنا الأعزاء جداً ، هل هم أصدقاؤنا حقاً ؟ ) بالتعاون مع الهيئة العامة السورية للكتاب ، ترجمة : د. منصور حديفة ، د . بسام أبو عبدالله ، د. عدنان أبو الفضل ، د. فايز عز الدين ،د. ثائر زين الدين

أقيم في المركز الثقافي العربي في السويداء : ندوة تتضمن قراءة في كتاب : (أمراؤنا الأعزاء جداً ، هل هم أصدقاء حقاً ؟) ترجمة : د. منصور حديفة عن الكاتبين الصحفيين الفرنسيين : ( كريستيان شينسو وجورج مالبرونو ) وقد اختاره د . منصور نظراً لأهميته في كشف مؤامرات أمراء الخليج على دول الوطن العربي و دعمهم للتطرف و الإرهاب على مدى سنوات عديدة ، و خاصة في هذه المرحلة التي نعيشها في سورية .

 

و قد أشار د . ثائر زين الدين المدير العام للهيئة السورية للكتاب إلى أن هذا الكتاب يعتبر من أهم الكتب التي نشرتها الهيئة لهذا العام و يندرج تحت : ( المشروع الوطني للترجمة ) فقد سطر بأقلام فرنسية تكشف سياسة حكوماتها تجاه ما يحدث في سورية و المنطقة العربية و تفضح علاقة أمراء الخليج بذلك .

 


و أوضح الباحث د . عدنان أبو الفضل رئيس جمعية تنمية المجتمع المحلي في السويداء بعد قراءته للكتاب أنه يتضمن اعترافاً بأن الموقف السياسي الغربي و خاصة الفرنسي يعتمد على المكاسب المادية و الرشاوى التي يقبضونها من أمراء الخليج مقابل تنفيذ سياسات تضمن مصالحهم في المنطقة و في سوريا على وجه الخصوص و أثبت الكتاب بالوقائع و الأدلة و الحقائق التي تكشف ذلك .

 

 


أشار رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب في السويداء الدكتور فايز عز الدين بدوره إلى أن الكتاب يرصد بعمل صحفي مضن وحصيف أشكال العلاقات الدبلوماسية القائمة بين فرنسا ومملكة آل سعود وقطر والإمارات والكويت حيث يصل الباحثان إلى نتيجة تغليب الدبلوماسية الاقتصادية على باقي أشكال الدبلوماسيات الأخرى مستعرضا

لعناوين يتضمنها الكتاب تشير إلى مدى تآمر آل سعود و مشيخات الخليج ضد سورية ودول المنطقة والدعم اللامحدود للإرهاب تحت مسمى : ( الجهاد ) وكذلك مدى الفساد الذي يعتري الأسر الحاكمة وأمراءها ونظرة الغرب الساخرة لهم ..

و أما د . منصور حديفة مترجم الكتاب فقد صرح أنه خلال زيارته لإحدى مكتبات فرنسا التي تضم آخر الإصدارات في كل مجالات العلم و الحياة بأن عنوان الكتاب قد شده و أثار انتباهه لأنه يكشف الكثير من أسرار و خفايا العلاقات الملوثة التي تربط دول الخليج بقادة أوروبا حيث وجد نفسه أمام مهمة كبيرة و مسؤولية وطنية كمواطن سوري لينقل ما قرأه إلى القارئ العربي و يثبت أنهم بأقلامهم يعترفون بهذه الأسرار و الحقائق التي تكشف حقيقة حكام الخليج بالوثائق و البراهين .
و في نهاية الندوة تم توقيع الكتاب من قبل د . منصور حديفة .

مقالات ذات صله