آخر الأخبار

عرض مسرحي بعنوان : / كوميديا الجنون ” فصل في الخراب ” / تأليف و إخراج : أ. موفق مسعود


تم عرض مسرحية : / كوميديا الجنون – فصل في الخراب – / الذي يقدمه المسرح القومي في السويداء للمؤلف والمخرج : ( موفق مسعود ) على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي في مدينة السويداء .
فكرة العرض المسرحي : ” الإضاءة على آثار و تبعات الحروب بشكل عام , على الإنسان و ما تتركه من خراب و أذى نفسي و دمار معنوي و مادي على كل الأصعدة .

حيث يتحدث عن واقع الإنسان المعاصر العالق في دوامة الحرب ويكشف لعبة الأمم في
تحويل الجميع إلى تجار موت و سماسرة حرب أو ضحايا حيث لا لغة تسود إلا لغة الموت و مجازاتها المؤلمة .
أحداث المسرحية تدور على مدى65 دقيقة , المكان : / صحراء لا يسكنها سوى مُهجَّرين فقدوا منازلهم وأولادهم في الحرب / و قد جَسَّد العمل ثلاث شخصيات رئيسة : ( الزوج و الزوجة و الضيف الزائر ) وأرواح أطفال تحوم حول أهاليها في فضاءات المكان و عمق الأرواح .

مقولة المسرحية لمؤلف العمل ومخرجه الفنان : ( موفق مسعود ) تبين أن النص يطرح عبر الكوميديا السوداء مسألة اللغة والحرب والظلم بكل أشكاله والخراب الداخلي لروح الإنسان
المعاصر عبر المسرح الكاشف الذي يُعَرّي ضمير الحروب .
ويتحدث الممثل : ( ثائر حديفة ) عن شخصية الزوج : ( محال ) المُسيطرة التي تمثل الخط القمعي والتجارة بالأحاسيس والمشاعر وأثر الحروب على النفوس .
بينما ترى الممثلة : ( رانيا الخطيب ) التي لعبت دور الزوجة : ( دلال ) المفجوعة بأطفالها الثلاثة في الحرب أن شخصيتها تعبر عن كيان الأنثى مسلوب الإرادة و الضعيف بل المستضعف و المغتصب و عن آلامها وانكساراتها المتكررة ضمن فضاء هذا الخراب و أيضا في علاقتها مع الرجل.

و أما الممثل : ( هزار نوفل ) فقد جسد شخصية : ( جلال ) التي تمثل كما قال : سمسار الحرب الموجود في أي زمان و مكان و الذي يبحث عن المستضعفين ليتاجر بأرواحهم بما فيهم الأطفال من أجل المال , كما يُعَرِّي حقيقة بعض المنظمات الدولية التي تحاول أن تَظهر بصورة حسنة و إيجابية على أنها تساعد الشعوب المنكوبة التي فقدت كل شيء .
كما تؤدي الممثلة : ( رانيا أبو زكي ) دور : ( أرواح الأطفال ) التي تظهر في خلفية العرض و تجسد الطفولة باعتبارها أكثر ضحايا الحروب تأذيا .
حضر العرض حشد من جمهور السويداء من الأدباء و الشعراء و الفنانين و المهتمين بالشأن المسرحي و قد أثنوا على العمل و أكدوا تميزه ككل نصا و أداء و تنفيذا و الديكور اللافت التي خاطب الذائقة الفنية و الجمالية للمتلقي و ثقافته البصرية .
والعرض مستمر لغاية يوم الخميس 27 من الشهر الجاري يوميا في تمام الساعة السادسة مساء .

 

مقالات ذات صله