آخر الأخبار
izmir escort adıyaman escort afyon escort amasya escort antep escort sex hikayeleri artvin escort bingol escort alanya escort buca escort

برعاية السيد وزير الثقافة / انطلاق فعاليات مهرجان السويداء المسرحي الثالث /

 

انطلقت فعاليات مهرجان السويداء المسرحي الثالث على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي في السويداء و ذلك بتقديم خمسة عروض مسرحية يتلوها ندوة حوارية لكل عرض .

تضم لجنة تحكيم المهرجان الأساتذة :

د. تامر العربيد  ( الأستاذ في المعهد العالي للمسرح ) .

أ. ( يوسف المقبل )  ممثل ومخرج مسرحي .

و أ. ( جوان جان ) ناقد مسرحي و مدير تحرير مجلة الحياة المسرحية .

بدأ حفل الافتتاح بكلمات ترحيبية بالسادة الضيوف المشاركين في المهرجان حيث سيقدم عرضين ضيفين من دمشق و حمص .

مسرحية بعنوان : * درس قاسي * للمسرح القومي في دمشق  و العرض الثاني بعنوان : * العطسة * لفرقة المسرح القومي في حمص .

 

 

ثم بدأ العرض الضيف بعنوان : / درس قاسي / و قد أشار د. الباش  مخرج العمل إلى أن العرض دعوة للأخلاقيات و للإنسانية و لمعرفة جذور العنف الذي بات أسلوباً متبعاً  للتعامل في حياتنا للأسف كما  يناقش الحلول الممكنة لمعالجة هذه الظاهرة من  خلال تجربة علمية نفسية  يؤديها الممثلون  أمام الجمهور بشكل مباشر و يُشرك الجمهور في العرض حيث يبدأ د. إبراهيم الأستاذ الجامعي بالتجربة موضحاً للطالبَين : ( يزن و لورا  ) شروطها و يحرضهما على القسوة و العنف في حال أخطات معاونته : ( أليسا )  في حفظ النص الذي يملياه عليها كمُعلمَين .

 

 

و بالنتيجة عنوان الدرس القاسي هو : // الطاعة و التبعية للآخر// للشخص الأعلى والأقدر و الأقوى , فعندما يتعرض المرء للتبعية والطاعة لأي شخص أعلى منه سُلطة سواء أكان معلماً أم أستاذاً جامعياً ينفذ كل ما يُطلب منه بكل قبول ورضا و طاعة  نتيجة تحفيز وضغط وتحريض نفسي قوي ومتلاحق من الأقوى رغم علمنا علم اليقين أن العمل ينافي الأخلاق و الضمير الإنساني .

أيضا إشراك الجمهور في التجربة فالجميع تفاعل مع الدرس و أحس أنه جزء منه  و مسؤول عما يجري من تطور في الحدث . شارك في المسرحية :

/ أوس وفائي * د. إبراهيم * – فرح الدبيات  * أليسا * – توليب حمودة  * لورا *  –  كرم حنون  *  يزن *   / .

 

و في اليوم الثاني تم عرض مسرحية قمامة للمسرح القومي في السويداء من إعداد وإخراج سمير البدعيش

تمثيل : / معن دويعر – اعتدال شقير- خلود المصفي /

و قد أفادنا مخرج العمل أ. سمير البدعيش حول العرض  قائلا :

” إن النص للكاتب العراقي علي الزيدي كتبه عام 1995م في أحداث حرب العراق , و قد يظن قارئ النص للوهلة الأولى أنه يُدين الحرب فقط لكن الإدانة المقصودة هي إدانة شريحة اجتماعية معينة تبيع ضميرها و شرفها و أخلاقها و قيمها و تُعلِّق سبب انحلالها و انحرافها على شماعة الحرب و قسوتها و تبعاتها , فالأزمة أزمة أخلاق لا أزمة حرب فالكثير من الناس عايشوا الحرب لكنهم حافظوا على قيمهم رغم قسوتها .

و أضاف أن  نوع  المسرحية  :  تراجيديا تحاكي الواقع وتقوم على أداء ثلاثة ممثلين : / الأم والزوجة والزوج /  تتناول تبعات الحروب وما تخلفه من انهيار للقيم الأخلاقية في المجتمع و نظراً لقسوة النص حاولنا تحريكه بعدة رقصات تخدم العمل .

أما عن مسرحية انعكاس فقد أفادنا مخرج العمل المسرحي الفنان : ( معن دويعر ) الذي أدى شخصية الجد أبو كفاح في المسرحية قائلا : ” إن فكرة العمل قائمة على حالة افتراضية لشخص ثمانيني يمثل شريحة كبيرة من المجتمع أمضى عمره في الكفاح والنضال والثقافة والمعرفة والعلم متمسكا بمبادئه ومتشبثا بأرضه إذ جسدت هذه الشخصية أرضنا وبلدنا بطينتها الطيبة وطيبة ونقاء أهلها, وسرعان ما تداعت و تساقطت أحلامه حلما تلو الآخر أمام عينيه فصدم بالأشخاص الذين حوله الذين تغيروا بسلوكهم و عواطفهم و أخلاقهم نتيجة الحالة العامة في بلدنا وليصل في النهاية إلى مرض “الشيزوفرينيا” و تجلى ذلك من خلال لعبة المرايا التي تعبر عن الشرخ الداخلي الذي يعيشه أي شخص متأرجحاً بين الخير والشر والحب والكره , وهذه المسرحية تناقش بشكل عام حالات إنسانية راهنة خلال الأزمة و فترة الحرب التي تساهم بتغيير الناس نفسيا و أخلاقيا و اجتماعيا ضمن معطياتها القاسية في كل المجالات .

 

وأكد دويعر أن العمل يشكل دعوة لجميع أفراد المجتمع للعودة إلى المحبة والأصالة وإلى كل ما هو جميل لافتا إلى أن اسم العمل :

( انعكاس ) ما هو إلا تأكيد على أن كل شخص يرى نفسه في مرآته ويرى أثره في مرآة الآخرين .

من تأليف الفنان : عمرو أبو سعد

إخراج الفنان : معن دويعر

** الممثلين و شخصياتهم في العمل المسرحي :

الفنان معن دويعر .. أبو كفاح

الفنان مصطفى حماد .. محمود

الفنان : أيمن غزال .. الأستاذ أمين

الفنانة : أسيمة الباروكي .. أم عبود

الفنان : شـادي أبو زكي .. عمر

الفنانة : لجين حمزة .. مريم

الفنان : ثائر شنان .. المندوب .

يشار أن العروض تبدأ عند الساعة السادسة مساءً من يوم الخميس 7 – 11 حتى  يوم الثلاثاء12 – 11/  2019م ، يليها في  ختام المهرجان إعلان نتائج المهرجان وتوزيع الجوائز وشهادات التكريم للسادة المشاركين  بالعرض الفائز و لأفضل عرض  وإخراج و ممثل وممثلة و إضاءة و ديكور وموسيقا بالإضافة إلى جائزتي الجمهور و لجنة التحكيم الخاصة .

أثنت لجنة التحكيم على المهرجان وأهميته و أهدافه الكفيلة بتوسيع دائرة الإبداع المسرحي و إغناء ذائقة الجمهور بتعدد المدارس المسرحية و تنوع  العروض ، بالإضافة إلى إظهار الحركة المسرحية النشيطة في السويداء و تقديم إبداع الكوادر الموجودة في كافة المجالات , حيث أشار د. ( تامر العربيد ) رئيس لجنة التحكيم  قائلاً :  ”  يوجد عروض متميزة و بمستويات متفاوتة و ما يميز المهرجان غناه بالعروض و تُعد استمرارية المهرجان للموسم الثالث حالة صحية لإبراز المواهب وتقديم كل جديد من جهد وإبداع مَسرحِيِّي السويداء و أضاف حبذا لو كان عدد العروض أكثر في مثل هكذا مهرجان كبير و متميز فقد
طالب بعدد أكبر من العروض فأربعة عروض لا تكفي لمهرجان مسرحي كبير كهذا المهرجان على مستوى القطر ويحتوي كل أعمال المحافظات الأخرى .
ثم أضاف  أن الهدف من المسرح تنمية الذائقة الفنية لدى الجمهور واستقطاب الناس من خلال عروض متميزة تشد المشاهد وتخاطب ذوقه وثقافته .
و بدورنا كلجنة نعمل على أن يكون قرار لجنة التحكيم موضوعياً .
أما أ. (  يوسف مقبل ) عضو لجنة التحكيم فقد ذكر أن أهمية المهرجان نابعة من مساهمته مساهمة فعالة بالنتيجة الثقافية  المجتمعية و خلق حالة تواصلية بين الناس و الثقافة و بين المبدع والمتلقي من خلال إقباله على المسرح ومديرية الثقافة بشكل عام لتفعيل دورها التنويري المجتمعي كما أثنى على جلسات الحوار التي تضيء مفاصل العمل المسرحي للتصويب والتطوير بشكل أكبر وأكثر فاعلية ثم نَوَّه على جزئية سوء الإضاءة في المسرح بشكل عام و اقترح ورشات عمل لتأهيل الكوادر المختصة بالمسرح و تفعيلها كما أوصى بضرورة تأمين
الدعم المادي من مؤسسات و مديريات أخرى في  السويداء للمهرجانات الثقافية لتطوير العمل المسرحي والثقافي بشكل عام .
كما  أشار جوان ؟  عضو لجنة التحكيم قائلاً :

” كانت  العروض متعددة متنوعة شكلاً فنياً و فكراً و أداءً و إخراجاً و من مدارس مسرحية متنوعة ، كما بدت  الجهود واضحة لهذا الموسم ولاحظنا الإصرار على إنجاج المهرجان  من قبل القيمين عليه من مبدعين وفنانين وفنيين بهدف الخروج بدورة متميزة
و أوصى بتعدد عدد الفرق المشاركة من باقي المحافظات  لتوسيع الفائدة و دائرة العروض لتبادل الخبرات فيما بينها  وإغناء المهرجان و تلبية لجمهور المسرح المتذوق  المثقف في السويداء   ” .
و من الجمهور  ذكر أ. ( حسن حاطوم ) مدير الآثار سابقاً  أن المهرجان جذب الجمهور بعروضه اللافتة والمتنوعة و كان موسماً حافلاً و غنياً بعروض متعددة المواضيع والأشكال .
كما أشار أ. ( محمد طربيه ) رئيس جمعية العاديات في السويداء إلى أهمية المهرجان لأنه يعكس الحركة المسرحية في السويداء خاصة  و باقي المحافظات بكل ما فيها من إبداع و تميز وجهود مبذولة و واضحة لإنجاح المهرجان .
و  أثنى الشاعر : أ. ( عادل البعيني ) على المهرجان و أداء الفنانين اللافت والمتفاوت من عرض لآخر
و على أهمية و جمالية وجود  هكذا مهرجان في السويداء يعكس الحراك الثقافي المتميز في المسرح و بقية الفنون .

 

 

مقالات ذات صله

porno izle sex izle sex hikayeleri sikiş